مبادرة جمعية تواصل الاجيال في مقاومة جانحة الكوفيد 19

انطلقت جمعية تواصل الاجيال في التحذير من مخاطر الكوفيد 19 و القاء المحاظرات التفسيرية للتعريف به و للتوقي منه لدى فئات مختلفة نذكر منها الادارات و الاتحادات الجهوية و النساء الريفيات مع تبيين انعكاساته على صحة الفرد خاصة و على المحيطين به عامة و التنصيص على جملة من القواعد الاساسية الوقائية التي يجب اتبعها.

كما قامت الجمعية بالاتصال و التواصل مع الشركات الخاصة و العديد من المؤسسات و بعثت نداء على صفحة الفايس بوك لجمع اكبر قدر من المساعدات .
فقد قامت بتجميع بدلات العمل و الوقاية لفائدة اعوان النظافة و التبخير ببلدية صفاقس الكبرى اضافة الى مدهم بالكمامات الواقية و السائل المعقم …

كذلك سعت الجمعية الى مد الامدادات لجزيرة قرقنة باعتبار صعوبة التزويد بالجزيرة سواء كان الزاد مؤونة للعائلات المعوزة او وسائل وقاية و حماية و مستلزمات طبية وزعت اغلبها لفائدة بلدية قرقنة و المستشفى المحلي بجهة قرقنة .

كذلك قامت الجمعية بتجميع و توزيع اكثر من 25 صندوق مليء بالمواد الغذائية لفائدة العائلات محدودة الدخل

في اطار تضرر الاشقاء الافريقين من الحجر العام , قامت الجمعية بجمع مقتنيات و مستلزمات لفائدة المقيمين الافريقيين بجهة صفاقس.

و لا تزال الجمعية توزع المؤونة على المحتاجين .

كما قامت الجمعية بالتنسيق مع الموقع الرسمي لتنسيق كل المجهودات والمبادرات للمجتمع المدني بولاية صفاقس لمزيد الحث على تجميع مجهودات كل الجمعيات للتقليص من الاثار الاجتماعية و الصحية لجائحة الكوفيد 19.
(https://touspoursfax.com/ )

بالنسبة للتدخلات الصحية فقد قامت الجمعية ممثلة في شخص رئيستها الممتهنة لطب الشغل بالتطوع في وحدة الفرز بمستشفى الحبيب بورقيبة لمساعدة الاطباء وفريق الفرز لضمان متابعة النظافة مع عمال الإنقاذ المتطوعين في الهلال الأحمر.
العمل بصرامة كبيرة وتنسيق جيد بين جميع الأطباء والمشرفين والممرضات وعناصر الأمن والمنظمات التطوعية غير الحكومية لخدمة المرضى وتوجيههم وأحيانًا حتى طمأنتهم.


كذلك تقوم الجمعية بدعم من الشركات باقتناء المطهرات و المعقمات و الان قيس الحرارة و غيرها من المستلزمات لفائدة اعوان الصحة و الطاقم الطبي و شبه الطبي الذي يمثل الدرع الاول للدفاع عن المواطنين.

كما قامت الجمعية بنشر كل التقارير الطبية المتعلقة بهذا الفسروس و تعميم الاستبيانات الصحية و التواصل مع المناطق الريفية لمزيد توعية المتساكنين بالمناطق الداخلية دون ان تسهى عن التنسيق مع مصالح وزارة الفلاحة لإعانة المرأة جامعة المحار بجهة صفاقس التي لا طالما عملت الجمعية على تحسين ظروفها و دعم تمكينها الاقتصادي .